Accueil » Avancés » Adonis La poésie voyage toujours

Adonis La poésie voyage toujours

Résultat de recherche d'images pour "‫الشاعر أدونيس شاب‬‎"

1- Lecture du poème  à haute voix

2- Comprhéension de l’écrit

من هو الشاعر أدونيس  ؟

ولد الشاعر والكاتب والناقد والمترجم علي أحمد سعيد إسبر المعروف بأدونيس  سنة  1930  في قرية القصابين في سوريا ، تزوج الشاعر السوري أدونيس  من الأديبة خالدة سعيد ولهما ابنتان :  أرواد  و نينار

حفظ أدونيس القرآن على يدي أبيه و حفظ العديد من القصائد و ألقى أوّل قصيدة له عام 1944

وحصل على جوائز كثيرة نذكر منها الجائزة الكبرى ببروكسيل سنة1981  وسنة 1998 حصل على الإكليل الذهبي في مقدونيا و حاز أيضاً على جائزة البحر المتوسط للأدب الأجنبي الفرنسية 2000 وفي سنة 2011 نال جائزة غوتة ويرشحه النقّاد بشكل دائم لنيل جائزة النوبل.

الشعر دائمًا يسافر

لو أنّ البحر يشيخ

لاختار بيروت ذاكرة له

كلّ لحظة

يبرهن الرماد أنه قصر المستقبل

يسافر

يخرج من خطواته

ويدخل في أحلامه

كلما هذّبته الحكمة

فضحته التجربة

يرسم خرائط

لكنّها تمزّقه

أغلق بابه

لا لكي يقيد أفراحه

بل لكي يحرّر أحزانه

رماده يفاجىء النار

وناره تفاجىء الوقت

ينكر الأشياء التي تستسلم له

تنكره الأشياء التي يستسلم لها

الماضي بحيرة

لسابح واحد: الذكرى

لا وقت للبحر لكي يتحدث مع الرمل

مأخوذ دائمًا بتأليف الموج

اليأس عادة والأمل ابتكار

للفرح أجنحة وليس له جسد

للحزن جسد وليس له أجنحة

الحلم هو البريء الوحيد

الذي لا يقدر أن يحيا إلاّ هاربًا

الفكر دائمًا يعود

الشعر دائمًا يسافر

السرّ أجمل البيوت

لكنه لا يصلح للسكنى

يصدأ اللسان من كثرة الكلام

تصدأ العين من قلة الحلم

أنّى سافرت كيفما اتّجهت

أعماقك أبعد الأمكنة

جُرحتُ باكرًا

وباكرًا عرفت

الجراح هي التي خلقتني.

قرية صغيرة هي طفولتك

مع ذلك

لن تقطع تخومها

مهما أوغلتَ في السفر