Accueil » Documents écrits » عام على سجن لجين

عام على سجن لجين

الناشطة السعودية لجين الهذلول

عام مرّ على سماح السلطات السعودية للنساء بقيادة السيارات، في خطوة إصلاحية كبرى في المملكة الساعية لتغيير صورتها في العالم كدولة تفرض قيودا متشددة على مواطنيها.

وحتى 24 من يونيو 2018، لم يكن مسموحا للنساء بقيادة السيارات في المملكة المحافظة، بعدما اعتبر رجال دين، على مدى عقود، بأن السماح بقيادة المرأة للسيارة سيؤدي إلى الاختلاط بين الجنسين.

لكن رغم تحقيق هذا المطلب الذي طالما نادت به السعوديات، إلا أن الناشطات اللائي تزعمن حملة المطالبة بالسماح بقيادة المرأة لا زال بعضهن في السجن.

وتحاكم الناشطات، ومن بينهن الناشطة البارزة لجين الهذلول، أمام المحكمة الجزائية في الرياض بعدما تم اعتقالهن في مايو العام الماضي في إطار حملة أمنية واسعة استهدفت ناشطين، قبل شهر من رفع الحظر المفروض على سياقة النساء للسيارات في المملكة.

24المرجع / الحرّة / يونيو 2019